) قصص سكس نيك بسمة واختى نسرين واخويه محمد محارم اخوات حصرى

قصص سكس بسمة واختى نسرين واخويه محمد محارم اخوات حصرى

قصص سكس بسمة واختى نسرين واخويه محمد محارم اخوات حصرى

قصص سكس نيك بسمة واختى نسرين واخويه محمد محارم اخوات حصرى

ح احكيلكم قصتي في نيك محارم مع عشيقتي اختي النياكة و كيف كان كسها احلى كس و ظلينا

نمارس سكس محارم انا و اختي و هي مستمتعة بزبي زي ما انا مستمتع بكسها و القصة مع ا

روع واجمل و احن اخت بالدنيا,”بسمة” الي كانت اسم على مسمى و فعلا هي كانت بسمة حياتي

وقضيت معها اجمل لحظات عمري.. عشيقتي اختي الي حبيتها لحد الجنون والي تمنيت لو اعيش

انا و هي مثل الازواج اتريق من ريقها الي مثل العسل واصحى كل يوم على بسمتها الحلوة الي

بتشرق مثل الشمس و على عطرها الي مثل نسيم الصباح عليل و برد الروح. بسمة شرموطتي

الي طيزها مثل المراية لما تدهنو بزيت بتشوف وجهك فيه و انت بتمرمغه ببشرة طيزها الي

الزبدة.بسمة اختي و مرتي و ممحونتي وشلكتي الي ما عمري دخلت ايدي جوا الكيلوت تبعها ا

لا وطلعت مبلولة وذايبة و ريحتها حلوة من لعبي بكسها الرطب..قصص سكس نيك بسمة قحبتي عشيقتي اختي

الي خلتني ديوثها الي بتمحن الحجر و هي بتتدلع و بتتغنج وانا بحسس عطيزها و بدخل اصبعي

قصص بسمة واختى نسرين واخويه محمد محارم اخوات حصرى

بفتحته الي مثل حبة الفستق. كنت ارتاح لما اسمع صوتها واسعد بصحبتها الحلوة.من ايام بدايات

فوران الجنس عندي وانا بحس بلذة وجودي معها.كنت احس بنشوة غريبة ما اقدر اقاومها

طول ما هي معي.ايام مراهقتي كانت هي في بداية الثلاثينات وكانت قمة في الجمال و الانوثة.

كان لون بشرتها كثير مميز كان حنطي و كانت كثير ناعمة .تتامل جسمها و تتمنى تحس

الناعم وتضل تتأمل فيه و تتأمل بصدرها الحلو وبزازها المغريات و رجليها الي كنت احلم

ولو مرة المسهم .كان طيزها لوحة فنية كلها انوثة في انوثة.كنت اتحجج باي شي ازورها لحتى اتامل فيها من اول ما تفتحلي الباب وانا ما بقدر امنع عيوني من النظر الها و بتفاصيل جسمها وهي عارفة هالشي.كانت عشيقتي اختي تحس فيي مع اني كنت احاول ما اظهر الها شغفي و نظرات اعجابي بس اوقات ما كنت اسيطر على نفسي و اسرح و انا اتأمل بصدرها و اسال حالي صدرها الحلو كيف بتكون ريحته لو حطيت راسي عليه و شميته..كيف ملمسه على شفايفي..كيف طعمه.

28 views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *