قصص سكس اغتصاب | قصة الولد الديوث الذي استعان باصدقائه لاغتصاب امه

قصص سكس اغتصاب | قصة الولد الديوث الذي استعان باصدقائه لاغتصاب امه

قصص سكس اغتصاب | قصة الولد الديوث الذي استعان باصدقائه لاغتصاب امه

أُجبرت أمي على ولادتها مع ابنها بعد خلع ملابسها وإرفاقها
أجبرت أمي الساخنة على مشاهد إباحية للبالغين مع ابن زوجها ، رجل شاب مع قضيب ضخم ، على استعداد لمضاجعتها مهما كان الأمر. يجبرها على خلع ملابسها ووميض ثديها له ، قبل دقائق من اللعب القاسي حقًا ضد إرادتها.فرفعت جسمى

وأتجهت يدى الى كيلوتها فنزعتة الى أسفل وظهر لى جسدها ..فالقيت جسدى عليها وكانت قد

أستسلمت لشهوتى..فبدأت أدعك فى صدرها.من أسفل ملابسها وأبوس بطنها وسرتها…

وبدأت أسمع صوتها يتأوة من الشهوة …أمسكت عضوى وقربتة على شفايفها وعلى وجهها

وهى مغمضة..ثمى نزلت به الى أسفل وبدأت أحك عضوى فى كسها…الذى كان متجاوب معى ومملوء بالماء الدافئ
وتركت جسدى فوقها وتركت عضوى يقوم بعملة
ثم جاءت لى الرعشة وبدأ جسدى ينتفضوأندفع زبى الى داخل كسها وسمعت تأوة ألم ضعيف منها.

ألى أن قذفت كل مائى…وتنبهت أن زبى كان جزء كبير منه داخل كسها..ونقط بسيطة من الدم الممزوج بالماء أسفلها على السرير.
ولم تكن هذة هى النهاية
بل كانت البداية

وكما قلت لم تكن هذة نهاية حكايتى بل كانت البداية سكس اغتصاب

فبعد أن مارست الجنس مع أختى…شعرت بسعار جنسى ..لاأعرف ماذا حدث لى..أصبحت

على طول فى حالة هياج وأريد أن أكرر النيك خاصة مع أختى..لم أعد أرغب فى أمى…وأيضآ عندما أمارس

العادة السرية لاأشعر بسعادة أو شبع أريد شيئ واحد فقط هو أضع عضوى داخل كس أختى الصغيرة.
بدأت الدراسة ولم تكن أمى تخرج من المنزل.. ولم أكن أجد فرصة للأنفراد بأختىماعدا

كانت أمى تسمح لنا بالخروج يوم الجمعة للذهاب الى السينما من الساعة 3 الى الساعة

السادسة ولقد كانت مجمع للسينما قريب من بيتنا وفى يوم صارحت أختى بأننى أتمنى أن أنام معاها زى المرة السابقة…

لكنها ضحكت وقالت لا خلاص أنسى تلمسنى تانىأنت واحد مجنون.. وبالطبع من الدلع الذى تدللنى به أمى…

ومع تركيز فكرى كلة فى الجنس لم أكن أذاكر…بل كنت أجلس على المكتب سارح مع نفسى.
وكانت أمى دائمآ تقول أنت لية مش على بعضك؟؟؟

لكن بعد فترة زاد دلع أمى لى وتدليلها لى..بدون سبب مباشر.. وبدأت ملابسها تخف خاصة ملابس النوم …

وجلس بحجرتى تقرأ بحجة أنها تراقبنى لكى أذاكر وأجلس على المكتب , لكننى أنا أيضآ كنت أتلصص النظر

الى جسمها الذى يتعرى عندما تتمدد على السرير للقرأة…أو وهى جالسة على الفوتية أمامى ورافعة أحد رجليها …

فكان كيلوتها يبدو أمامى منتفخ فعادت لى الأثارة والهيجان الى جسم أمى.

يوم الخميس بعد عودتنا من المدرسة..وجدنا الغذاء حمام محشى من أشهر كبابجى بالمدينة…ووعدتنا أمنا

أن غذاء الغد أسماك وجمبرى بعد عودتنا من السينما.وكانت أمى تطعمنى بيدها وبالطبع تترك أختى بدون أهتمام منها !!!!

فى المساء وجدت أمى ترتدى الروب لأن الجو أصبح بارد…لكن أسفل الروب قميص نوم خفيف وعارى…

وكانت كل فترة تدخل الحجرة لكى تعرف ماذا أفعل وهل أذاكر أم لا…إلى أن جلست على السرير وظهر

لى فخذها الأبيض ورأت نظراتى تتجه الى فخذها ..فضحكت وقالت مالك ياولد عينك حتخرج من وشك…

أتحرجت جدآ وقلت لأ مافيش .وأستمرت فى الضحك وتمددت على السرير..وكل شوية ينسل الروب

ويظهر جسدها بكامل تفاصيلة حيث كانت ترتدى كيلوت صغير جدآ…ولا تلبس سوتيان فكان أكثر

من نصف ثديها يظهر لى ببياضة الشاهق..وكانت أمى منشغلة بالقرأة…وأنا منشغل فى الرجاء لعضوى أن بنام.

أنتفضت أمى من على السرير..وقالت أنا نسيت أشربكم عصير التفاح.خرجت أمىوأيقنت أن اليوم يوم نيك وأن أمى ستضع المنوم لى فى العصير.
أحضرت لى أمى ثلاث أكواب..أعطتنى واحد…وذهبت لتعطى أختى كوبها…وفى لحظة…دلقت الكوب من الشباك الى الشارع…وجلست على مقعدىحضرت أمى وفوجئت أن الكوب فارغ…وقالت لحقت تشربة…قلت لها فى نفس واحد كنت عطشان جدآ.

قصص سكس اغتصاب
قصص سكس اغتصاب

دخلت الحمام…ثم أتجهت الى حجرة أمى لكى أقول لها تصبحى على خير وكانت أختى قد نامت

دخلت حجرتى فى أنتظار أمى وكنت عامل نفسى نائموبعد فترة وقبل أن تغفل عينى بجد…وجدت حركة خارج الغرفة…وأن أمى حضرت
وشالت الغطاء من على جسمىوتحسست مكان زبرى…ثم خرجت.
رجعت أمى مباشرة على السرير بجانبى وخلعت لى سروالى…وأمسكت زبرى بكلتا يديها..الذى أنتصب فى ثوانى وكانت تضع شفايفها علية وأشعر بأنفاسها الملتهبة .وجدت أمى تنام فوقى وتدخل زبرى فى كسها الذى أنزلق بسهولةوشعرت بالنار داخل كسها وكانت تتلوى مما أثارنى فقذفت مائى بسرعة داخلهاوكنت أحاول أن لآ أحرك جسمى لكى لا تشعر بأننى متيقظ.
بدأ زبرى ينكمش ويخرج..لكن أمى لم تترك موضعها فوقى..فكانت تحك كسها فى زبرى بشدة وحركات تزداد سرعة وأنفاسها تصل ألى وجهى ساخنةألى أن شعرت بتدفق مائها الملتهب بغزارة على زبرى اغتصاب محارم
بدأت حركات أمى تهدأ وتراخى جسدها فوقىالى أن نزلت وأصبحت بجانبى…بعد فترة قامت وعدلت من ملابسى…وغطتنى وذهبت الى الحمام.
اليوم التالى نفس ماحدث بعد أكلة الأسماك والجمبرى وكانت تظغتنى بيديها
لكن ماحدث فى الليل..قلب حال بيتنا.
فلقد كنت أقل أثارة عن أمس…فظل زبرى بداخل أمى فترة طويلة..وأمى كانت بنفس درجة الهيجان كالأمس…لكن أثناء القذف ..أرتعش جسدى يشدة …وصدرت تأوة من فمى..وفتحت عينى للحظة…ووجدت عين أمى تنظر لى وجسدها كله فوقى .
أغمضت عينى سريعآوأنتحت أمى الى جانبى وجهها فى الجهه المعاكسة.
ثم غطت جسمى باللحاف…وخرجت من الغرفة.
فى الصباح ذهبت أنا وأختى الى المدرسة وكانت أمى لاتزال نائمة وهذا لم يحدث من قبل…وقالت لى أختى أتركها.

وعند العودة…وجدنا أمنا مازالت فى حجرتهامنكمشة فى السرير..أتحهت أليها أسألها مابكى…قالت تعبانة شوية..ولم تنظر الى عينى…فهمت أنها محروجة منى…ولاتدرى ماذا تفعل.

حضرت لى أختى وسألتنى…هى ماما كانت فى أوضتك بالليل…قلت مش عارف لأية؟؟؟
قالت ماما حضرت بالليل وكانت عارية وملابسها فى يدها
قلت أكيد كانت بالحمام.قالت أختى لم أسمع صوت باب الحمام !!!
قلت مش عارفنظرت لى أختى بخبث اغتصاب امهات .

قررت أن أساعد أمى وأشعرها أنى لاأعرف شيئ
ذهبت اليها وقلت لها ماما عايز أتكلم معاكى.نظرت امى والرعب فى وجهها.قالت خير؟
قلت لها أنا عايز يكون لى كومبيوتر..كل أصحابى عندهم إلا أنا.
قالت أية كمان…قلت بس.قالت أتصل بخالك وأطلب منه يشترى وأنا حدفع له.
أندفعت إليها أقبلها…فظهر البريق فى عين أمى وأخيرآ وجهها أبتسم.

ووصل الكومبيوتر..وأحضرت أحد أصحابى لكى يبين لى كيفية التشغيل

لكن لم أرتاح لنظرات أختى له ولا لنظراتة لأختى…فقررت أن لاأدخلة منزلى
وبعد خروجة أتجهت لأختى وزعقت لها بينى وبينها..فقالت أنت بتغير علىُ؟؟؟؟
سهرت فى هذا اليوم أنا وأختى حتى الفجر نجرب الكومبيوتر ونلعب الجيم..,طبعآ لم نذهب للمدرسة فى الصباح فقد كنا نائمبن.

أحضر لى صديقى سى دى قال أنه فيلم جميل.

فور عودتى وقبل الغذاء شغلت الفيلموكان فيلم أباحى ..ونساء عارية…أغلقت الفيلم بسرعة…وقررت أن أشاهدة بعد أن ينام أمى وأختى.

وفعلآ شاهدت الفيلم وكانت هذة هى أول مرة أشاهد فيلم جنسى وتعجبت من الأجسام المثيرة..وطول عضو الرجال..وطريقة ممارسة الجنس واللحس والمص..فى هذا اليوم قد أنزلت مرتين بدعك زبى من شدة الأثارة سكس عنيف .

بدأت أمى تخرج بعد عودتنا من المدرسة وتذهب الى منزل أختها…
حاولت أنا أمارس الجنس مع أختى لكنها رفضت…وعرفت أنها حائض.

أخبرتها بقصة ال سى دى…فطلبت أن تشاهدة…وفعلآ أخذتة من صديقى مرة أخرىولكن كان الفيلم مختلففهو من الأمام والخلف أيضآ

9007 views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

)